نساء مؤثرات.. ليليان رضانة البلوجر الصيدلانية الأشهر في بورسعيد

أمنية قاسم

في الفترة الأخيرة و، مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي انتشرت صفحات و، مجموعات، مغلقة و، مفتوحة تستطيع فيها البنات و، السيدات التواصل مع بعضهن البعض، مما يعطي لهن الحرية في عالم بدون رجال، يستطعن مشاركة مشاكلهن أو السؤال عن بعض المعلومات الخاصة، و حتي المشكلات الاجتماعية، و، لا يخلو، ذلك من بعض الفكاهة و خفة الدم، و أحيانا الاختلاف في وجهات النظر.
و علي مستوي محافظة بورسعيد تحديدا، هناك عدة مجموعات تضم نساء و بنات بورسعيد اشهرهم الجروب النسائي pts ladies club  و مؤسسته الدكتورة ليليان رضانه و هي صيدلانيه في بداية الثلاثينات من عمرها، زوجة و ام لطفلين، أصبحت في السنوات الأخيرة من أكثر الشخصيات المؤثرة في حياة النساء و، البنات في محافظة بورسعيد.
و في لقاء خاص” لأحوال مصر” ، تحاورنا معاها لنتعرف عليها أكثر.
في البداية اوضحت لنا ليليان انها شخصية منغلقة نوعا ما و، ليست كما هو، واضح عليها للاخرين.
فهي لم يكن لديها معارف كثيره،في بورسعيد بحكم انها عاشت لفتره في القاهرة، و عند عودتها لمسقط رأسها، لم يكن لديها المعلومات الكافيه عن ألاماكن التي تجد فيها متطلباتها بسهوله، لذلك أنشأت عام 2017جروب علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، لتسهل عليها و علي غيرها من النساء أمور الحياة البسيطة.
و لحبها لعملها كصيدلانية و لان لديها معلومات كثير ممكن ان تفيد بها غيرها، قررت أن تعطي ما لديها من معلومات تساعد الفتيات و، النساء علي حب انفسهن و، اجسادهن ، و كيفيه العنايه الشخصية بأبسط الحلول و، المعلومات التي يصعب علي الكثير ايجادها بسهولة.
قالت رضانه ان هدفها الأول هو خلق مجتمع راقي من النساء،” أمهات المستقبل”، فجعلت للجروب قوانين صارمه لا يسمح بتجاوزها، من تطاول أو سب أو تنمر، أو استخدام ألفاظ لا يجب استخدامها في المجتمعات الراقية.
و أشارت رضانة انها تتواصل مع أعضاء الجروب عن طريق المنشورات المكتوبة او البث المباشر أو الڤيديوهات المسجلة، و إنها أيضا ضمت للجروب عدد من المتخصصات القادرات علي إعطاء العضوات المعلومات السليمه في جميع المجالات، مما يعتبر ذلك نوع من انواع الدعم القوي للمرأة .
و، بسؤالها عن الجديد؟ اوضحت انها قررت التواصل مع نساء و فتيات بورسعيد بشكل أقرب عن طريق تجهيز يوم خاص للنساء فقط، يمكّنهن من الاستمتاع أثناء التسوق قبيل عيد الأضحى و الإجازات الصيفية.
لذلك سوف يقام غدا الجمعة الموافق 16 يوليو الجاري يوم للتسوق في مكان محدد للسيدات فقط و بحضور عدد 34 مقدم خدمه متنوعة من القاهرة و بورسعيد ، مع تقديم فقرات موسيقية هادئة، و، أيضا توفير مكان استضافة للأطفال أثناء فترة انشغال الام بالتسوق حتي تكون مطمئنه علي أولادها و، تستمتع باليوم أثناء تواجدها بالمكان. مع اتباع الإجراءات الاحترازية المقررة لمواجهة فيروس كورونا.
و توجه رضانه الدعوة لسيدات و،بنات بورسعيد للحضور، و الاستمتاع بيوم مختلف و شكل جديد، مع الوعد بوجود هدايه و، مفاجأت كثيرة طول اليوم تسعد النساء و، الفتيات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *