كي مون يندد بهمجية داعش في تدمر

ندد الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون، الاثنين، بالأعمال “الهمجية” التي ارتكبها تنظيم الدولة في تدمر بوسط سوريا، حيث فجر أحد أبرز معابد المدينة الأثرية بعدما قطع في الاسبوع الماضي رأس المدير السابق لآثارها.
وفجر داعش الأحد معبد بعل شمين في اعتداء اعتبرته منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) بمثابة “جريمة حرب” و”خسارة جسيمة” للانسانية.
ونقلت وكالة “فرانس برس” عن الأمين العام في بيان إن “أعمال الترويع الهمجية هذه تضاف إلى لائحة طويلة من الجرائم التي ارتكبت منذ 4 سنوات في سوريا بحق سكانها وتراثها”.
وذكر بان كي مون بأن تدمير مواقع مدرجة على قائمة التراث الانساني يعتبر جريمة حرب، داعيا دول العالم بأسره إلى “الاتحاد والتحرك سريعا لإنهاء هذه الأعمال الإرهابية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *