قرى الفيوم «عطشانة».. والمسؤولون: «المياه هتغركم»

تصاعدت أزمة مياه الشرب فى العديد من قرى الفيوم، حيث لم تصل إلى بعض القرى منذ أكثر من 15 يوما.
وكانت شركة مياه الشرب قد أعلنت فى الأسبوع قبل الماضى، عن انقطاع المياه فى المحافظة لمدة 6 ساعات لإجراء عمليات إصلاح فى الكهرباء بمحطة العذب، وبالفعل تم إجراء الإصلاحات وعادت المياه تباعا فى أنحاء المحافظة، لكنها لم تصل لعدد من القرى فى مراكز إطسا وأبشواى ويوسف الصديق حتى الآن.
ففى قرية شكشوك وعزبة سليمان الواقعة على ضفاف بحيرة قارون، انقطعت المياه تماما عن المنازل، بالإضافة إلى عدد من الفنادق السياحية، وعانى أصحاب المطاعم معاناة شديدة فى عمليات نقل المياه خلال الفترة التى انقطعت فيها والتى وصلت إلى أسبوعين كاملين.
واضطر الأهالى إلى استخدام التروسيكلات والتكاتك والموتوسيكلات، فى نقل المياه والتى أصبحت مصدر رزق لأصحابها يقومون ببيع “جركن” المياه بجنيه واحد، والغريب أن جميع القرى والعزب المجاورة تتوافر بها المياه، مما زاد شعور أهالى القرى المحرومة بالاحتقان.
وأجرى المواطنون اتصالات عديدة بالمسؤولين بداية من رئيس الوحدة المحلية ورئيس مركز ومدينة أبشواى ورئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى ورئيس الشبكات ومسؤول شركة المياه فى مركز أبشواى ويتلقون وعودا متكررة لا تخرج عن أن المياه ستصل الليلة و”هتغرقكم” وعندما لا تصل تكون الردود “محطة الرفع لم تعمل”، “الكهرباء انقطعت”، “الكابل ضرب”، “الطلمبة فرقعت”، مما أصاب المواطنين باليأس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *