وداعا رمضان السكري ..ناظر مدرسة الكوميديا

رحل الفنان حسن مصطفى، الشهير بـ”رمضان السكرى”.. أحد أشهر أيقونات المسرح الكوميدى، صاحب الروح المرحة والأدوار الكوميدية المميزة، الذى توفي صباح اليوم عن عمر ناهز 81 عاما بعد صراع مع المرض، وتشيع جنازته ظهر اليوم من مسجد مصطفى محمود بالمهندسين.
ولد حسن مصطفى إسماعيل يوم 26 يونيو عام 1933 بالقاهرة، وتخرج من المعهد العالى للفنون المسرحية عام 1957، يعد أحد علامات المسرح الكوميدى، حيث تدرج في الحقل المسرحى من أول السلم حتى وصل إلى أعلى درجاته. وتزوج من الفنانة ميمى جمال في يوم 26 يونيو عام 1966 وأنجب منها ابنتين.
التحق حسن مصطفى بفرقة “إسماعيل يس” و”الفنانين المتحدين” ومسارح التليفزيون، وقدم العديد من المسرحيات، منها: “حواء الساعة 12، سيدتي الجميلة، مدرسة المشاغبين، العيال كبرت، الكدابين قوي، دو ري مي فاصوليا”.
وقدم العديد من الأفلام وأشهرها: “مطاردة غرامية، العتبة جزاز، الزواج على الطريقة الحديثة، عفريت مراتي، نص ساعة جواز، أضواء المدينة، يوميات نائب في الأرياف، فيفا زالاطا، مولد يا دنيا، الرجل الذي عطس، غريب في بيتي، العذاب فوق شفاه تبتسم، مرجان أحمد مرجان، حسن ومرقص، أرض النفاق، أخطر رجل في العالم، معلش إحنا بنتبهدل، الدادة دودي، بنات العم، إجازة غرام”.
وشارك الفنان الكبير في العديد من المسلسلات وأشهرها: “أهلا بالسكان 1984، بكيزة وزغول، أنا وأنت وبابا في المشمش، رأفت الهجان، ترويض الشرسة، من الذي لا يحب فاطمة، يوميات ونيس – الجزء الخامس والسادس، عباس الأبيض في اليوم الأسود، يتربى في عزو، وتوالت الأحداث عاصفة، ياسين في مستشفى المجانين، ليالي، البحث عن الضحية، ملح الأرض، العميل 1001، شيخ العرب همام، البخيل وأنا”.
وكانت له أعمال مسرحية كثيرة ومنها: “حواء الساعة 12، سيدتي الجميلة، مدرسة المشاغبين، العيال كبرت، الكدابين قوي، دو ري مي فاصوليا، عائلة عصرية جدًا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *