محافظ الجيزة لاحوال مصر : غلق أبواب المحافظة بالقوة يعتبر انحرافاً عن سلمية المظاهرات

صرح الدكتور على عبدالرحمن محافظ الجيزة ” لاحوال مصر ” بأن غلق ابواب المحافظة بالقوة يعتبر انحرافاًَ عن سلمية المظاهرات ويعتبر تعطيل لمصلحة المواطن المصرى حيث أننا نحتاج أن نوقع أوراق تخص خدمات المستشفيات للمواطنين ونحتاج ايضاً أن نجتمع بمسئولى التموين والوزارات وتم الغاء كل هذا بسبب غلق المحافظة لافتاً أن هناك تعطيل عن اداء واجبنا وخِدمتنا للمواطن المصرى .
وأفاد عبد الرحمن ان النواب يمرون على رؤساء الاحياء ويباشرون عملهم من خارج الديوان ونحن الان بعيداً عن مكاتبنا وهذا يكلفنا تكلفة اضافية ويُخفض من كفائه العمل لكل اجهزة المحافظة وعرقلة خارطة الطريق وغلق ابواب المحافظة يعتبر اضراراً بالمصلحة العامة.
و اشار المحافظ هذا ليس عصيان مدني فالعصيان المدنى معناه احجام المواطن عن الذهاب إلى عمله بمحض إرادته لا أن يمنع بالقوة .
وأكد عبد الرحمن أنه لايجب أن ننتمى إلى احزاب لأن طبيعة عملنا تتطلب الحياد فى خدمة كل المواطنين لاختلاف انتماءاتهم الحزبية فالخدمة لابد ان تقدم فى حياد كامل لكل المواطنين وعدم ادراك ذلك يضر بمصلحة الوطن .
وذكر عبد الرحمن. بأن المحافظة تتيح مناخ مناسب وآمن لكل المتظاهرين عندما يتظاهر الجميع أمام ابوابها مشيرا الي ان مثل هذه الاعمال تسئ للقوى الثورية لخروجهم عن سلمية التظاهرات وتعطيل العمل العام .
وأوضح أن منصب المحافظ ليس منصباً سياسياً ولكن من مهامه الرئيسية تقديم الخدمة لكل المواطنين بصرف النظر عن انتمائهم الحزبى وبعث برسالة حب وتقدير للشعب المصرى ومطالبه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: