اكتشاف رسوم إندونيسية قديمة ترجع إلى 39 ألف سنة

عثر فريق من الباحثين الأستراليين مع زملائهم الإندونيسيين على 12 صفيحة من الورق المقوى أو المعدن ورسمين فى كهف فى جزيرة “سيليب”، وقد توصلوا إلى تحديد تاريخ هذه الأعمال الفنية التى ترجع إلى مدة من 35 ألفا و400 سنة إلى 39 ألفا و900 سنة أى حوالى بعد مئات السنين من عصر الرسومات التى وجدت فى “آل كاستيو” فى إسبانيا فى الفترة من 37 ألفا و300 سنة إلى 40 ألفا و800 سنة.
كما أوضح العلماء أن هذه الأعمال الفينة التى تصور يدا منقوشة على الحجر مثل وحيد القرن الذى يزين كهف “شوفيه” فى فرنسا والذى يرجع فترة من 35 ألفا و300 سنة إلى 38 ألفا و800 سنة، ويتساءل العلماء إن كان هذا التشابه يرجع إلى الهجرة أو أنه مجرد تطابق فى الأفكار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: