البلتاجى وتعمد إهانة الجيش المصري

نعيش زمن العبث والتضليل والخداع وهدم مؤسسات الدولة وتفكيكها بلا شك فمصر تمر بحالة متعمدة من قيادات الحزب الحاكم وجماعة الإخوان المسلمين لإهانة مؤسسات الدولة فى محاولة شيطانية لتدمير هذة المؤسسات عبر نشر الإشاعات والتشوية الواضح للجميع بلا أدلة وبلا مضمون من أجل هدف واحد هو تدمير كل مؤسسات الدولة ليستطيعوا السيطرة على البلاد بحرية ويسر وليمكنوا لأنفسهم من الدولة المصرية ويكتمل حلم الوهم الكامن بداخلهم بدولة الخلافة وسطوة التنظيم العالمى للإخوان على العالم والأهم هو ما حدث اليوم فى مسرحياتهم المستمرة المسماة مليونيات لدعم وتأييد الرئيس فى سابقة عالمية الرئيس يدفع مؤيدية للقيام بمليونيات للدفاع عنة بدلآ من الإنجازات والأفعال الحقيقية وإشعار المواطنين بتحسن فى أحوالهم ومعيشتهم اليومية.

 أمس خرج علينا القيادى الإخوانى محمد البلتاجى بهجوم واضح على الجيش المصري والمؤسسة العسكرية بشكل غريب ومثير للدهشة فقد قال تحديدآ أن المؤسسة العسكرية هى سبب خراب مصر فى الستون عامآ الأخيرة وكذلك قوله جربناكم بطياراتكم في 5 يونيو ضيعتوا القدس وسيناء والجولان فتخيل هذة التصريحات والهدف منها واضح وصريح إهانة المؤسسة العسكرية المصرية وتوريطها فى الصراع السياسي الدائر حاليآ والمهم أننا تعودنا من البلتاجى على مثل هذة التصريحات ولكن ألهذا الحد هناك حقد وكراهية سوداء ضد الجيش المصري والأهم هل تصريحات البلتاجى تعبر عن سياسة حزبة وجماعتة وهل هى رسالة للجيش ورجالة إبعدوا عن السياسة وإلا فمصيركم التشوية والتخوين والتفكيك إن أمكن .

من الواضح أن البلتاجى لايعرف التاريخ ولم يتعلم من دروسة ولم يعرف أن العسكر الذى يحاربهم فى كل مكان هم من قضوا على الحكم الملكى وتحولت مصر على أيديهم لدولة بعد قيام ثورة 1952 على يد تنظيم الظباط الأحرار ومن الواضح أن البلتاجى لم يعلم أن بسبب العسكر قام الإصلاح الإجتماعى فى عهد عبد الناصر وأصبح التعليم مجانيآ وتعلم هو وأمثالة من أبناء فقراء مصر وكذلك بسب العسكر إستطاعت إسرتة الحصول على أراضى الإصلاح الزراعى ويبدو أن البلتاجى لايعلم عن الجيش سوى نكسة 1967 ومن الواضح أنة لايعرف سبب هذة الهزيمة وكيف تحالفت قوى الشر الغربية لإسقاط عبد الناصر بعد نجاح مشروع السد العالى ومشاريع العدالة الإجتماعية ودعمة لقوى التحرر فى العالم العربي فكان لابد من عقابة وتحالفت علية القوى الخارجية وحدثت النكسة ولكن هل تناسى وتجاهل البلتاجى أن العسكرهم الجيش الوحيد الذى إستطاع هزيمة إسرائيل وتحرير الأراضى الأراضى المصرية فى نصر أكتوبر 1973 وهل تناسى البلتاجى أن الجيش المصري هو الذى حمى ثورة 25 يناير وهو الذى أوصلهم للسلطة ويعد العاشر عالميآ والأول عربيآ ولن نتكلم عن مشاريع الجيش الخدمية والإجتماعية ولكن من الواضح أننا نعيش فى زمن شخصيات أعماها الطمع السياسي عن الحقيقة فلم تعد ترى شئ سوى أحلامها وطموحها دون النظر لعواقب ما يفعلونة وهم الخاسرون بكل تأكيد فوطن بلا جيش بلا شرعية بلا حماية بلا قوة إقليمية ودولية .

ما فعلة البلتاجى جريمة خيانة وطنية لمؤسسات الدولة المصرية وهو متعمد لأنة متكرر ويجب على شرفاء الوطن الدفاع عن كل مؤسسات مصر ضد محاولات التشوية والتخوين والتفكيك فمن الواضح أن مصر فى خطر حقيقي .

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: