المسلماني مبارك والسادات هددو اثيوبيا ومرسي وافق على سد النهضة بكل بساطة

المسلمانى:وزارة الخارجيه تصرح أن أثيوبيا أمتنعت عن أمدادنا بأى معلومات ورئيس الوزراء ووزارة الرى باعت القضيه والسادات ومبارك هددوا أثيوبيا من قبل بضرب السد والتدخل العسكرى ولكن الحكومة الحاليه بكل هدوء تقول لا ضرر من تحويل النيل الأزرق ووافقوا بكل سهوله وأذا كنا نستبعد التدخل العسكرى فأننا نقول حتى التهديد لا تقدر عليه حكومتنا ورئيسنا فلو نظرنا الى الوضع تجدنا وصلنا الى حافة الهاويه او الى حافة الخطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: