وزير الثقافة :أنا وزير ثقافة للشعب كله وليس للمثقفين فقط،

زار علاء عبدالعزيز، وزير الثقافة، الهيئة المصرية العامة للكتاب، بشكل مفاجئ والتقى مع جمال التلاوي، رئيس الهيئة، وطالب الموظفون والعمال أثناء لقائه بـ«التلاوي»، بإعادة الحقوق لأصحابها وعدم التفرقة بين الموظفين بمختلف الإدارات، فخرج لهم الوزير وقال لهم «جمدت مكافأة نصف مليون جنيه لقيادات الوزارة ووزعتها على العاملين».

وقال «عبدالعزيز» مستكملًا حديثه للعمال الذي خرج لهم استجابة لهتافهم، والتقى بهم في قاعة صلاح عبدالصبور، في حضور جمال التلاوي: «توجد مشاكل مالية كثيرة بالوزارة لأن كل قطاع يعمل بلائحة مستقلة، وسيتغير كل ذلك، وستشكل لجنة لعمل لائحة موحدة لجميع قطاعات وهيئات الوزارة ولن يأخذ قطاع أكثر من الأخر ولن تقتصر المكافآت الكبيرة على الكوادر فقط، وقمت بتجميد مكافآة قدرها نصف مليون جنيه لقيادات الوزارة الثقافة ووزعتها على جميع العاملين».

وأضاف: «أنا وزير ثقافة للشعب كله وليس للمثقفين فقط، والفساد مخيف، ولن أكون عادلاً إلا بكم، لا توجد خصخصة، وسأبحث مع جمال التلاوي تطوير هيئة الكتاب وإعادتها منارة ثقافية، كما سأبحث مع وزارة الاستثمار تحويل ارض فيصل إلى مشروع استثمارى للهيئة».

وطالب الوزير العاملين بكتابة الشكاوى التي تمس القطاعات وتقديمها للدكتور جمال التلاوي، مشددًا على أنه سيبحثها معه، كما وعد العاملين بصرف مكأفاة 350 جنيها لهم.

تضمنت مطالب العاملين بهيئة الكتاب التوزيع العادل للأجور ومساواة الحوافز والإثابة بالهيئات الأخرى، حيث يحصل العاملين بالهيئة على 25 % في الوقت نفسه الذي تحصل فيه الهيئات الأخرى على 60%، وتحسين المطابع، وتخفيف عبء العمالة الزائدة عليها، وتثبيت عمال اليومية، وتخصيص أتوبيسات للعاملين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: