الزند : ما يحدث مع قضاة مصر تصفية حسابات

بدأت منذ قليل فاعليات المؤتمر الدولى لحماية استقلال القضاء المصرى بالتعاون مع الاتحاد الدولى للقضاة بفندق الفورسيزون ، وأفتتح المؤتمر بتلاوة قرآنية عطرة للشيخ مظهر شاهين بعدها رحب المستشار أحمد الزند – رئيس المؤتمر ورئيس المجلس الأعلى للقضاء-  بالحاضرين من شخصيات بارزة قى مصر منهم الأستاذ جورج إسحاق والوزيرة مرفت التلاوى والمستشارة تهانى الجبالى ود. ثروت الخرباوى ود. محمد أبو الغار إلى جانب ممثلى مشيخة الأزهر وممثلى الكنائس وبعض فقهاء القانون الدستورى والأستاذ سامح عاشور نقيب المحامين وممثلى جبهة الأنقاذ والأحزاب الأخرى

وعقب الترحيب ألقى الزند كلمة ذكر فيها أن القضاء المصرى سيقف بالمرصاد لما يسمى بأخونة القضاء قائلا ” أن القضاة بعقدهم هذا المؤتمر لا يستهدفون تقسيم مصر أو إقصاء أحد، وإنما فقط صالح الشعب ومصالحه. وأأكد أن القضاة ليسوا دعاة حرب أو أداة توتر أو احتقان، بل على العكس فقد مد القضاة أيديهم فى كل مرة للطرف الآخر إلا أنه لم يحقق شيئا ما اتفقنا عليه ثم يروجون أن نادى القضاة يثير المشاكل.”

وقال المستشار الزند مخاطبا  متأسلمى هذا العصر ممن يمسكون إدارة البلاد “أحذركم النادى سيظل علامة فارقة فى تاريح النضال وقضاة مصر لن يسمحوا لفصيل معين أن يحقق أغراضه بالسيطرة على هذا الوطن” الذى يدرك شعبه إن ما يحدث مع القضاة الأن هو مجرد تصفية حسابات.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: