أخبار عاجلة

عبد الماجد : قتل الضباط فى أسيوط كان شرف لى

عاصم عبد الماجد :شرف لنا أن نتكلم بأسم الدين وعار على غيرنا أن يقاوم الدين والمشروع الأسلامى وهو يتكلم عن أن جمع التوقيعات فى حملة تمرد وأنهم جمعوا أكثر من أربعة ملايين …أضاف عبد الماجد شرف لى أن أعارض حملة تمثل الكراهية للدين الاسلامى وأنا أعتز بأننى ممن يقاوم مثل هذه الحملات ويرفضها وأقول لمن يتكلم بأسم اعلام حسنى مبارك فكان شرف لى قتل الضباط الموجودين فى عهد حسنى مبارك لانهم كانوا يعتبرون الشباب المسلم ما هم الا مجموعة من الارهابيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: