الحلفاوي عن صالح سليم: الرجل الذي لم يلن لـ “مبارك”

أكد الفنان نبيل الحلفاوي أن الراحل صالح سليم يعتبر مثالاً للشخص الذي لايقبل التنازل عن مبادئه وقناعاته أمام أي ظروف وأي شخص.

وقصّ نبيل الحلفاوي على حسابه في “تويتر” رواية عن صديقة الراحل صالح سليم، في ذكراه الـ 11 في موقف جمع بينه وبين الرئيس السابق محمد حسني مبارك، حيث انسحب صالح من نهائي البطولة العربية للأندية والتي أقيمت عام 1995 عندما علم أنه سيجلس في نهاية الصف الأمامي وليس بجانب مبارك.

وذكر الحلفاوي: “إنه ثناء إقامة المباراة النهائية في البطولة العربية للأندية، التي استضافها الأهلي عام 85، كان النهائى بين الأهلي وأحد الفرق السعودية، وقرر مبارك حضور المباراة بصحبة عدد من الأمراء والوزراء السعوديين”

وتابع قائلاً: “عرف (صالح) أنه طبقًا للبروتوكول سيكون مقعده في نهاية الصف الأمامي بعد الأمير السعودي وبعض الوزراء، فقرر مغادرة الاستاد من أجل كرامة النادى الأهلي، صاحب الحفل، ومستضيف الحدث”.

واختتم: “جرت اتصالات وضغوط على (صالح) لكنه لم يلن، وانتهى الأمر برضوخ رجال البروتوكول للأصول، وتوسط صالح سليم، رئيس الأهلي، كل الحاضرين، وجلس بجانب حسني مبارك، رئيس الجمهورية آنذاك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: