تدهور الأوضاع فى سوريا

أعرب حزب الحرية والعدالة عن بالغ حزنه بعد تلقي أنباء العدوان الصهيوني الآثم على سوريا، مؤكدًا إدانته الكاملة لهذا العدوان الصهيوني على الأراضي السورية، والذي يعد انتهاكا لسيادة السوريين على أراضيهم.

وحذر الحزب، في بيان له على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، اليوم الاثنين، من خطورة تدهور الأوضاع في المنطقة، على خلفية هذه الاعتداءات غير المبررة، مجددًا دعمه للشعب السوري ضد أي عدوان يستهدف أمنه ومقدراته سواء كان من الداخل أو الخارج.

وطالب كل الزعماء والحكام والعرب بالوقوف صفًا واحدًا ضد هذه الاعتداءات الغاشمة، والسعي نحو إيجاد حلول سريعة لحل الأزمة السورية وحصول الشعب السوري على كامل حريته وكرامته.

واختتم الحزب بيانه، بالتأكيد على أنه ضد أية اعتداءات على أية دولة عربية، داعيا المجتمع الدولي إلى تحمل المسؤولية أمام التجاوزات الصهيونية المتكررة، بحق الشعوب العربية وسيادة أراضيها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: