بايرن ميونيخ يفوز على برشلونه باربع اهداف

اكتسح بايرن ميونيخ ضيفه برشلونة بأربعة أهداف دون رد في حفلة أوروبية على شرف كتالونيا، نظمها ملعب أليانتز أرينا.

هي الهزيمة الأقسى لبرشلونة منذ عام 1997، حين سقط البلوجرانا أمام ديانمو كييف الأوكراني برباعية نظيفة أيضا.

بايرن ميونيخ انتقم من حقيقة أن برشلونة لم يخسر في ألمانيا منذ 11 عاما، وفاز مقتربا بشدة من مقعد في نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقاد المهاجم الدولي توماس مولر الحفل البافاري بتسجيله هدفين، في حين أتم العمل الألماني العملاق ماريو جوميز والجناح الهولندي الطائر أريين روبن.

ويلتقي الفريقان في جولة الإياب على أرض كامب نو يوم الأربعاء المقبل.. لكن برشلونة يحتاج إلى معجزة كتالونية لقنص بطاقة التأهل.

رغم إصابة توني كروز، وغياب ماريو ماندزوكيتش ودانيل فان بويتن، ظهر بايرن ميونيخ بقوة غاشمة في مواجهة ضيفه الإسباني.

برشلونة في المقابل كان شبحا رغم اشتراك ليونيل ميسي متحاملا على إصابته مع السحرة أندريس إنيستا وشابي هرنانديز وباقي الكتيبة الكتالونية.

فمنذ الدقيقة الأولى كانت الهيمنة لبايرن، وكاد الفريق صاحب الأرض أن يتقدم بهدف لأريين روبن، لكن الهولندي سدد في جسد الحارس فيكتور فالديز.

وعموما لم يتأخر التقدم البافاري، إذ سجل توماس مولر الهدف الأول من متابعة للعبة ألمانية هوائية اصطادها اللاعب صاحب لقب “اكتشاف مونديال 2010”.

وظهر برشلونة بمستوى كارثي في ألعاب الهواء مع وجود مارك بارترا المدافع الشاب بجوار جيرارد بيكي في غياب المصابين كارليس بويول وخافيير ماسكيرانو والموقوف أدريانو.

كل كرة هوائية كانت من نصيب بايرن ميونيخ، وهو ما منح ماريو جوميز الهدف الثاني للفريق البافاري.

حاول برشلونة الاستفاقة بلعب كرات قصيرة للاستحواذ على الكرة وإبعاد بايرن عن منطقة الجزاء الإسبانية.

لكن يوب هاينكس المدير الفني لبايرن استبدل مهاجمه جوميز بلاعب الوسط جوستافو لويز ليمسك بزمام الأمور من جديد.

وبدأ الحفل الكتالوني بهدف ثالث من أريين روبن، به شبهة عدم شرعية إذ اصطدم توماس مولر بالمدافع الكتالوني ليتسلم الهولندي الكرة ويسجلها.

ثم أحرز مولر الهدف الرابع نفسه بتصويبة قوية قابل من خلالها كرة عرضية، لينصب السيرك الألماني على شرف برشلونة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.