هشام جنينه: لسنا أداة تصفية حسابات مع النظام السابق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.