التحالف يشن غارات على مطار صعدة ومأرب تتأهب للحسم

شن طيران التحالف غارات استهدفت مطار محافظة صعدة معقل جماعة الحوثي، شمال العاصمة صنعاء، الثلاثاء، في وقت تستعد فيه القوات الشرعية لاستعادة محافظة مأرب القريبة المحاذية للعاصمة.
وذكرت مصادر محلية إن طيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية شن غارات استهدفت مطار صعدة بمنطقة قحزه قرب مدينة صعدة. كما استهدفت غارة للتحالف، قاطرة تحمل مشتقات نفطية تابعة للمتمردين. 
وفي مأرب، أفادت مصادر أمنية و محلية بمقتل هشام الديلمي أحد القادة الميدانين في ميليشيا الحوثي. وقالت المصادر إن الديلمي قتل، الثلاثاء، في مواجهات مع المقاومة الشعبية في جبهة ماس.
وأكد مصدر قبلي أن إرسال التعزيزات العسكرية المستمر منذ 3 أيام إلى مأرب المحاذية لمحافظة صنعاء، يهدف إلى خوض معركة فاصلة ضد ميليشيات الحوثي وصالح المتمردة.
وقال الشيخ صالح الأنجف، رئيس تحالف قبائل مأرب، لـ”سكاي نيوز عربية” إن قوات من الجيش معززة “بخبرات ودعم لوجيستي من دول التحالف تواصل تدفقها إلى مأرب لخوض معركة فاصلة”.
وأضاف رئيس تحالف القبائل المشاركة في القتال إلى جانب القوات الحكومية ضد الميليشيات المتمردة، التي لا تزال تسيطر على العاصمة صنعاء، أن “مطار صافر بات جاهزا لاستقبال الطائرات”.
ولليوم الثالث على التوالي، استمر تدفق الجنود معززين بعشرات الدبابات والمدرعات وراجمات الصواريخ، حيث ينتظر أن تخوض هذه القوات معركة تحرير صنعاء، بعد تطهير محافظة مأرب.
وكانت مصادر عسكرية أشارت، الأحد، إلى أن نحو 25 ألف جندي يمني يتدربون في السعودية، يستعدون لخوض معركة فاصلة في صنعاء، ضد مليشيا الحوثي وأتباع الرئيس السابق علي عبدالله صالح.
جدير بالذكر أن القوات الحكومية تمكنت في الأسابيع الماضية، بدعم من التحالف العربي، من تحرير عدة محافظات جنوبية، الأمر الذي اعتبر تمهيدا للانتقال إلى مرحلة دحر المتمردين من وسط اليمن وشماله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *