الحبس أو الغرامة فى مصر للناشطة السياسية ‫‏ماهينور‬ المصرى بتهمة “خرق قانون التظاهر”

قضت محكمة مصرية، اليوم الإثنين، بحبس ناشطة بارزة، لمدة سنتين، أو وقف التنفيذ بدفع غرامة، بتهمة “خرق قانون التظاهر”، بحسب مصدر قضائي.
وقال المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، لوكالة الأناضول، إن “محكمة جنح الرمل (بمحافظة الإسكندرية، شمال) قضت، اليوم، بالحبس سنتين أو دفع غرامة 5 آلاف جنيه (655 دولار أمريكيا) لإيقاف تنفيذ الحكم”.
وخرجت ماهينور من السجن في 21 سبتمبر/أيلول الماضي، عقب قبول محكمة جنح سيدي جابر (بمحافظة الإسكندرية) الاستشكال (الطعن العاجل) المقدم منها، بوقف تنفيذ حكم حبسها 6 أشهر وغرامة 50 ألف جنيه (حوالي 7 آلاف دولار أمريكي).
وكان حكم، من أول درجة قابل للطعن، قد صدر ضد ماهينور في يناير/ كانون الثاني العام قبل الماضي، وقضى بحبسها لمدة عامين وغرامة 50 ألف جنيه؛ بتهمة “التظاهر بدون ترخيص” إثر مشاركتها في تظاهرة أمام محكمة جنايات الإسكندرية أثناء نظر المحكمة إحدى جلسات محاكمة قتلة “خالد سعيد”، الذي ساهم مقتله في اندلاع ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، التي أنهت حكم الرئيس الأسبق، حسني ‫‏مبارك‬.
وفي 20 يوليو/ تموز الماضي، قضت محكمة جنح مستأنف شرقي الإسكندرية بقبول الاستئناف المقدم من ماهينور على حكم حبسها لمدة سنتين، وقررت حبسها لمدة 6 أشهر فقط، وتغريمها 50 ألف جنيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: