صحيفة أمريكية : أوباما يقلل من شأن داعش و يرى أنه لايشكل تهديداً على وجود الولايات التحدة

ذكرت صحيفة /واشنطن تايمز/ الأمريكية أن الرئيس الأمريكي أوباما ومساعديه بدأوا التقليل من شأن التهديد الذي يشكله تنظيم داعش، في خطوة تتناقض بشدة مع الخطابة الحماسية التي كانت تتردد العام الماضي والتي صورت هذا التنظيم الإرهابي بأنه قوة غير مسبوقة وخطر على الولايات المتحدة.
وأضافت الصحيفة -في سياق تقرير إخباري نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم – أن اوباما حذر مؤخرا من تضخيم أهمية التنظيم ، مشيرا إلي أن المبالغة في تقدير حجم التهديد الذي يشكله داعش من شأنه أن يجعل النصر حليفا له ، وأن يوحي خطأ بأن هذا التنظيم يشكل خطرا وجوديا على الولايات المتحدة.
ونبهت الصحيفة إلى أن سوزان رايس مستشارة الأمن القومي الأمريكي رددت رأي أوباما بأن الدواعش وغيرها من التنظيمات الإرهابية لا يمثلون تهديدا وجوديا لبقاء الولايات المتحدة.
وتابعت بقولها :أنه مهما تعددت وتباينت الأخطار التي نواجهها فإنها ليست ذات طبيعة وجودية مثل التي واجهناها خلال الحرب العالمية الثانية والحرب الباردة ، كما لفتت الصحيفة إلي أن أوباما كان قد أخبر شعبه في سبتمبر من العام الماضي في كلمة مهمة القاها لتحديد سياسته بشأن حربه الجديدة ضد تنظيم داعش وهي أن هدفه هو”إضعافه ثم تدميره في نهاية المطاف.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: