مصر الأن

توارت الاحداث بين الشعوب وكانت مصر تتعزى بينهم . الى ان الان نرى مصر تشتاق لمن ينهبها من يد ابنائها 

هكذا أصبحت مصر تنادى على من يستطيع انهاضها من جديد وتعلو وتسمى بأسمها ومكانتها مرة أخرى 

كيف يصل بنا الحال الى ما نحن عليه الان ؟

هل فقدنا عقولنا حقا ؟

ألم نتذكر تاريخنا وحضارتنا ؟

أنسينا من نكون وسط العالم كله ؟

من اجل منصب أو كرسى ..  ندمر وطن له كيانه وحضارته وتاريخه العريق 

أهذا نحن حقا شعب مصر العريق ؟ تبدل بنا الحال من قصة كفاح شعب مصر الى قصة الكفاح لتدمير مصر .. كيف يكون هذا ؟ ومن أجل من ؟ 

إخوانى .. ليبرالى .. علمانى ..مسلم .. مسيحى 

ألست أنت الذى تتمتع بالجنسية المصرية ؟

ألست انت ايضا الذى تعيش على أرضها وتأكل من خيراتها ؟

ألست انت يامن ناديت بالتغيير وأردت محاربة الفساد ؟

ألا ترى نفسك الان  انك تقوم بتدميرها واحراق تاريخها .. 

متى تأتى ساعة استيقاظك وتفتح عينيك وترى ماتفعله بوطنك دون تفكير

 

 ياشعب مصر إنها تنادى أهلها وتناجى ربها وتطلب الرحمة …… فارحموها   

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: