الأونروا تستنكر مقتل ستة لاجئين فلسطينيين في مخيم خان الشيح خارج دمشق

ذكرت  مصادر صحفية بالأمم المتحدة أن وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، الأونروا، وبأقسى العبارات، استنكرت مقتل ستة لاجئين فلسطينيين في مخيم خان الشيح خارج دمشق والاستخفاف بأرواح المدنيين في النزاع السوري.
وفي بيان صادر عن الأونروا، ذكرت الوكالة أنه وفي حوالي الساعة العاشرة من مساء التاسع عشر من الشهر الجاري، ضربت ثلاث قذائف هاون على الأقل مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين خارج دمشق، وقد أصاب أحد الصواريخ مدرسة تابعة للأونروا كانت تأوي مئتين وستين لاجئا فلسطينيا مشردا، مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن خمسة لاجئين فلسطينيين، منهم طفلان وامرأتان داخل المدرسة، فيما أصيب أحد عشر شخصا، منهم موظف يعمل لدى الأونروا، بجراح خطيرة، كما قتل أحد اللاجئين في مكان آخر من المخيم
وذكرت الأونروا أنه لم يكن بالإمكان تقديم الرعاية الطبية للجرحى إلا في الصباح، نظرا لاستحالة إجلائهم، أو إمكانية تلقيهم العلاج داخل المخيم في ضوء الصراع
واعتبارا من ظهيرة يوم 20 حزيران، استمر الصراع في الاحتدام في مخيم خان الشيح، الأمر الذي أدى إلى الحيلولة دون الوصول الآمن إليه. ومع ذلك، فإن مكتب عمليات الأونروا في سورية، بالتعاون مع الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب والشركاء الآخرين، تحرك لحشد تقديم المساعدات الإنسانية للناجين. وقد دفعت حوادث القتل والإصابة هذه إلى المزيد من عمليات تشريد الفلسطينيين من المخيم.
وجددت الأونروا دعوتها إلى كافة أطراف النزاع السوري للكف عن أعمال النزاع المسلح في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين والمناطق المدنية الأخرى، وإلى الامتثال لالتزاماتهم المنصوص عليها وفقا لأحكام القانون الإنساني الدولي، وتحديدا التزاماتهم بحماية اللاجئين والمدنيين الآخرين من آثار النزاع المسلح.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: