المسلمانى: رئيس الدولة ورئيس وزرائه يتكلمون عن مصر وكأنهم فى دوله غير التى نعيش فيها

المسلمانى : تمنيت أن السيد الرئيس عند زيارته لأثيوبيا تكون سببها ملف النيل ولكن الرئيس لم يفتح هذا الملف وقبل أن تهبط طائرة الرئيس كانت أثيوبيا تحول مجرى النيل وأستقبال وزيرة التعدين وليس رئيس أثيوبيا ونحن فى المرتبة الخامسة والموضوع كان مجرد أطفاء شموع أحتفال لأثيوبيا ولكن الرئاسة مهتمة بأشياء غير ملف النيل وتعطيش مصر..رئيس الوزراء أتحفنا اليوم بتصريحات لا علاقه لها بالأزمة وكأنه يعيش فى دولة أخرى وبسؤاله عن الازمة أجاب أنه حولوا مجرى النيل تفاديا لأنشاءات تخصهم لا اكثر ولا أقل وأضاف أنه من الممكن يحدث عندهم فيضان فيغرق لهم السد..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *