بازل “المصري” يصطدم بتشيلسي “الخبرة” باليوروباليج

يحتضن ملعب”سانت جاكوب بارك”، فى التاسعة مساء اليوم الخميس، المباراة المرتقبة بين فريقى بازل السويسرى، المحترف ضمن صفوفه الثنائى المصرى محمد صلاح ومحمد الننى، وتشيلسى الإنجليزى فى ذهاب الدور نصف النهائى بمسابقة الدورى الأوروبى”يوروبا ليج” فى مواجهة هى الأولى فى تاريخ الفريقين على الإطلاق.
حجز بازل مقعدًا فى الدور نصف النهائى بعدما نجح فى الإطاحة بفريق توتنهام هوتسبير الإنجليزى، من الدور ربع النهائى، بتغلبه 4\1 بالركلات الترجيحية، بعدما تعادل الفريقين فى مجموع مباراتى الذهاب والإياب بنتيجة 2\2، فيما تأهل تشيلسى إلى نصف النهائى على حساب روبين كازان الروسى، بعد فوزه عليه 5/4 فى مجموع مباراتى الذهاب والإياب.
يدخل بازل المباراة وسط معنويات عالية بعدما نجح فى الصعود إلى المباراة النهائية فى بطولة كأس سويسرا، بالإضافة إلى مواصلة انتصاراته فى الدورى السويسرى وتربعه على قمة جدول ترتيب المسابقة برصيد 57، متفوقًا بفارق ثلاث نقاط عن جراسهوبرز صاحب المركز الثانى”الوصيف”، وتعد هذه المرة هى الأولى التى يتواجد فيها فريق بازل بالدور نصف النهائى بمسابقة “يوروبا ليج” على مدار تاريخه.
من المنتظر أن يدفع مورات ياكين، المدير الفنى لبازل، بالثنائى محمد صلاح، ومحمد الننى، فى التشكيلة الأساسية، بعدما أصبحا من الأوراق الرابحة للفريق، خاصة بعد تألقهما فى مباراة توتنهام فى إياب الدور ربع النهائى، ويعول المدرب التركى على صلاح فى اختراق دفاع تشيلسى نظرًا لما يمتلكه من سرعة وقدرة على المراوغة.
ويحلم بازل باستغلال عاملى الأرض والجمهور فى الانقضاض على”أسود لندن”، لتحقيق فوزاً مقنعاً يضع على أثره قدماً فى نهائى البطولة، قبل مباراة الإياب المحدد لها الخميس المقبل على ملعب”ستامفورد بريدج” فى عاصمة الضباب، لاسيما وأن الفريق اللندنى يعانى من الضغط العصبى كونه يصارع فى الدورى الإنجليزى من أجل احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة لدورى أبطال أوروبا الموسم المقبل.
أما تشيلسى فيسعى للخروج من “قلعة” بازل، بنتيجة إيجابية لقطع خطوة فى مشواره نحو الحصول على اللقب الأوروبى، الذى يعد الأمل الأخير للبلوز هذا الموسم بعد الخروج من جميع البطولات، وبالرغم أن كفة تشيلسى فى لقاء اليوم تبدو الأرجح، فى ظل فارق الإمكانيات الفنية والخبرة التى تصب فى مصلحة البلوز، إلا أن المفاجآت واردة فى كرة القدم.
ويخشى تشيلسى بقيادة المدرب الإسبانى رافاييل بينيتيز، من نجاح بازل فى ضم البلوز لقائمة ضحاياه من الأندية الإنجليزية بعد”آل مانشستر” يونايتد وسيتى، وأخيراً توتنهام، كما يلتقى اليوم فى التوقيت نفسه، بملعب”سوكرو ساراكوجلو”، بمدينة”إسطنبول” التركية، فريقا فنربخشة التركى وبنفيكا البرتغالى، ضمن مباريات الدور ذاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: