أخبار عاجلة
الدورة الأولى لمهرجان ربيع جندوبة

بالصور.. لقاء الروحانيات التاريخ والهوية بعودة المخازنية في الدورة الأولى لمهرجان ربيع جندوبة

كتبت من تونس- نور الهدى الزاير:

عرض المخازنية في اطار الاحتفال بالدورة 31 لشهر التراث بدار الثقافة طبرقة تحت شعار اللباس التقليدي هوية وطنية وخصوصية جهوية و بالشراكة مع مهرجان الدورة الاولى لربيع جندوبة, وتحت أشراف السيد وجيه هلالي مدير دار الثقافة جعل ولاية جندوبة في أجمل حلة, وقد تم تأثيث كامل فقرات العرض من قبل دار الثقاقة طبرقة تحت اشراف المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بجندوبة.

هي رحلة من منبع الفينيقيين كانت أبطالها الإيقاعات الصوفية بحلة جديدة وبعيون مخرج أعطى من إبداعه وتجديده الكثير  حتى تتقابل العصور وتتحدث الروحانيات مزيج من  بخور وذكر , إيقاعات صوفية نجح الفنان محمد علي بن جمعة أن يشيد بها  قصرا من الحضارة المتجددة سلاحها الفن والهوية.

عودة “المخازنية” في عرض أكثر من ممتاز إشتاقت إليه حجارة بازيليك طبرقة إذ شيد العرض بعنبر وزهر, ذكر وإستغفار, أحسست فيها  لوهلة أن سكان الأناضول والبحار الفينيقي “هانون” يداعب “طبراقة القديمة ” ويشاركنا  الدعاء والإستغفار من مرفئه هناك, منذ 2800 سنة, ليعود التاريخ مراقصا الروحانيات ومعانقا للهوية.

طبراقة أو المكان الظليل كما لقبه ” الفينيقيون” كان إختيار موفق من قبل مدير المهرجان الفنان الطاهر قطاطة الذي أعاد فتح البازيليك بالمخازنية, لتنطلق الدورة الأولى لمهرجان ربيع جندوبة من سيد المدينة الفني أشهر معالم الولاية منذ أواخر القرن السادس عشر, هي الأطلال القديمة والكنيسة ,هي صهاريج فترة الإستعمار وهي قاعة العروض الفنية ومسرح الفن الخالد.

الهوية والتاريخ يلتقيان فيعانق “بن جمعة” والمخازنية هواء طبراقة ويعيد الروح للبازيليك الذي أغلق سنة 2019 بعرض  المخازنية, ويعود اليوم نفس العرض مزركشا بألحان متجددة وإخراج ممتاز, أذكار وأدعية لتتربع الموسيقى الصوفية على عرش البازيليك فتحتل الزمان وتعيد الروح للمكان.

وإن عرفت طبرقة بمهرجان الجاز العالمي منذ الستينات  وتحديدا  منذ سنة 1966, وإن إستقطب هذا المعلم التاريخي العظيم أشهر الفنانين والنجوم العالمين كالفنانة الأمريكية “دي دي بريدجوتور” على سبيل الذكر لا الحصر, إلا أن لقاء المخازنية لم يجعلنا نحن فقط لمهرجان الدجاز الدولي فقط بل جعلنا نقدس المكان ونجالس أرواحا تاهت عنا فأعادها إلينا الفنان محمد علي بن جمعة مخرج عرض المخازنية.

سهرة إفتتاحية لم يتغيب عنها مسؤولي ولاية جندوبة فكيف يتغيبون عن عودة الروح لأهم معالم المنطقة، ولا شك في أن الدورة الأولى لمهرجان ربيع جندوبة شهدت إقبالا جماهيريا كبيرا وتكريمات وكللت بالزغاريد، لتتنتهي رحلة “هانون” ولعين دراهم سائرون، ربيع جندوبة كما لم يكن من قبل.

 

الدورة الأولى لمهرجان ربيع جندوبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: