د.مجدي العفيفي يكتب... سألت الوردة عن الله ففاحت عبيرا... .!

18/09/2020 - 10:31:48

د.مجدي العفيفي د.مجدي العفيفي

بقلم... د.مجدي العفيفي


موعدنا اليوم مع رحيق  جديد من «مفكرتي الخاصة» التي أحرص فيها على استقطار مكثف لخبرات الأيام وتجارب السنين، وهو تقليد عريق  سلكته منذ خطواتي الأولى في بلاط صاحبة الجلالة الصحافة قبل حوالي نصف القرن ولا أزال، والذي بث فيَّ هذا التقليد الجميل كان استاذنا وشيخنا توفيق الحكيم،( كما أشرت الى ذلك في اول حلقة من سلسلة مفكرتي قالت لي) إذ كان يحتفظ في جيبة بمفكرة صغيرة في جيبه، يسجل فيها ما تعجبه من حكمة  نادرة، أو قول مأثور، أو عبارة مضيئة، كما قال لي في إحدى جلساتي معه قبل الرحيل عام 1987 فهي  خلاصة حيوات الآخرين، والحياة تتواصل والأجيال أيضا. وللأفكار أجنحة. فلنحلق ونصفق ونحقق... ونطل من شرفة المفكرة   
 (1)
سأل رجل صاحبه: لماذا هواء الفجر نقي؟ فقال لأنه يخلو من أنفاس المنافقين.
 (2) 
صوت حي من التاريخ يخاطب حكام اليوم:
سقطت الدولة الأموية فسأل أبو جعفر المنصوري يوما أحد حكمائها : ما الذي أسقطكم؟  فقال حكيمها باكيا: «أمور صغار سلمناها لكبار، وأمور كبار سلمناها لصغار، فضعنا بين إفراط وتفريط» وزاد عليها متحسرا:  «قرَّبنا العدو طمعا في كسب وده، وبعَّدنا الصديق ضامنين ولاءه، فنالنا غدر الأول وخسرنا انتماء الثاني».
  (3)
 أي سمو أخلاق هذا ؟!!
أحد طلاب اﻹمام الشافعي اسمه يونس، اختلف مع أستاذه اﻹمام « الشافعي» في مسألة ، فقام الطالب غاضبًا، وترك الدرس وذهب إلى بيته ، فلما أقبل الليل سمع صوت طرق على باب منزله، فلما فتح الباب، فوجئ بالإمام الشافعي، فقال له :
-  يا يونس، تجمعنا مئات المسائل وتفرقنا مسألة ؟
- يا يونس، لا تحاول الانتصار في كل الاختلافات، فأحيانا «كسب القلوب» أولى من «كسب المواقف»...
-  يا يونس، لا تهدم الجسور التي بنيتها وعبرتها .. فربما تحتاجها للعودة يوما ما.
- اكره «الخطأ» دائمًا... ولكن لا تكره «المُخطئ» .
- أبغض بكل قلبك «المعصية»... لكن سامح وارحم «العاصي»...
_ يا يونس، انتقد «القول» لكن احترم «القائل»فإن مهمتنا هي أن نقضي على «المرض»لا على «المريض.
  (4)
 للتأمل ..
* هناك رجل بدون فيسبوك بدون تويتر ولكن لديه مليار و800 مليون متابع  هو النبي محمد صلى الله عليه وملائكته
* يحتاج الإنسان إلى سنتين ليتعلم الكلام وخمسين ليتعلم الصمت . همنجواي
* ومهما ذاب السكر في البحر لن يغير ملوحته  هكذا بعض البشر  مهما قدمت لهم حلوا لن تجنى الا المر
* مثلما تترك بعض الأطعمة تبرد قليلاً ليسهل عليك أكلها ، أترك بعض ( الخلافات ) تهدأ قليلاً لـيسهل عليك حلها..
(5)
 هل هؤلاء عرب مثلنا؟
يكذبون بمنتهى الصدق، ويغشون بمنتهى الضمير، وينصبون بمنتهى الامانة، ويخونون بمنتهى الاخلاص، ويدعمون اعداءهم بكل سخاء،ويدمرون بلدانهم بكل وطنيه،ويقتلون اخوانهم بكل إنسانية، وعندهم مناعة ورفض في تطوير الذات والتقدم والبحث العلمي وتبلد ذهني للغاية.   ( الشاعر أحمد مطر)
(6)
 سؤال سياسي:  نلوم من ؟
كلنا يتذكر حكاية الفلاح الذى إشترى حمار جديد وأراد أن يعلمه مداخل ومخارج وطرق القرية حتى لا يتوه فيها فصعد به الى سطح المنزل
لكن الحمار أعجبه منظر القرية من فوق سطح المنزل ورفض النزول من فوقه وكلما حاولوا إنزاله رفس وعض كل من يقترب منه وبدأ يدبدب برجله حتى هدم المنزل وسقط على الأرض
لا يستطيع أحد أن يلوم على الحمار ولا على إعجابه بمنظر القرية من فوق سطح المنزل ولا على تمسكه بموقعه فوق سطح المنزل ولا على رفسه وعضه كل من يقترب منه فلا لوم على حمار وإنما اللوم = كما يقول صاحبي وهو يحاورني - على من سمح له بذلك، وبالرغم من كل هذا  مازال البعض يرتكب ذات الخطأ وكم من حمار صعد ويصعد الى السطح وكم من حمار هدم ويهدم منزلا..!.
(7)
  جماليات... انقرضت! 
- فاطمة الزهراء سلام الله عليها كانت تمسح النقود الذهبية بمنديل معطر بالمسك قبل اخراجها [للفقراء]!
- رجل له عادة في بعض الأحيان أن يدعو في سجوده لمن عن يمينه وعن يساره في الصلاة! المدهش أنه لا يعرفهم.
- معلمة صفوف أوليه كل صباح تتفقد طالباتها تصلح شعورهن و ترتب لباسهن لان منهن يتيمات او من امها مطلقة.
- إمرأة في كل اجتماع عائلي تجتمع بالخادمات وتقص عليهن من قصص الرسول صلى الله وآله وتعطيهن هدايا وهن يرقبنها بشوق في كل لقاء 
 - رجل يتصدق بصدقة ثم يقول:  «اللهم هذه عن أموات المسلمين الذين لا يجدون من يتصدق عنهم».. 
(8)
  رحيق من الحكمة 
  - مثلما تترك بعض الأطعمة تبرد قليلاً ليسهل عليك أكلها ، أترك بعض ( الخلافات ) تهدأ قليلاً لـيسهل عليك حلها.. إننا بحاجة للخلافات أحياناً لمعرفة ما يخفيه الآخرون في قلوبهم ،
- الحديث مع الناس كالخياطة فأنت الخياط .. وكلامك الإبرة , إن أحسنت الخياطة .  صنعت ثوباً جذاباً غالياً وإن أخطأت لن  تجرح إلا نفسك.
  - ‏القلوب الطيبة  كـ « الذهب « لا تصدأ أبداً حتى لو أنهكها التعب ..  مجرد مسحها بكلمة جميلة يظهر بريقها مرة أخرى !» .
- قالوا : مسكين من لا يعرف الإنجليزية قد يواجه صعوبة في فهم كلام الناس، وأقول : مسكين من لا يعرف العربية،  قد يواجه صعوبة في فهم كلام رب الناس .
 (9)
 نفحة صوفية: سألت الوردة عن الله ففاحت عبيرا « جلال الدين الرومي »